أحكام بالسجن في حفل الجزائري سولكينغ

أحكام بالسجن في حفل الجزائري سولكينغ

أصدرت محكمة سيدي امحمد بالجزائر أحكامها بالسجن والبراءة في حق المتهمين على خلفية التدافع الذي وقع في حفل الفنان الجزائري “سولكينغ”، وأسقط عددا من القتلى والمصابين خلال شهر غشت الماضي.

وحكمت المحكمة على منظم الحفلة بثلاثة أشهر نافذة وثلاثة غير نافذة بتهمة الإهمال، بعدما أسقطت عنه تهمة ” القتل غير العمدي”، كما حكم على مسؤول شركة الأمن ومسؤول شركة بيع التذاكر، بالحبس شهرين نافذين وأربعة أشهر غير نافذة.

وتجدر الإشارة إلى أن الحادث وقع في شهر غشت، في حفل الجزائري سولكينغ، وتسبب في مصرع خمسة أشخاص، وإصابة آخرين بإصابات وصفت بالمتفاوتة الخطورة.

وكان “سولكينغ” قد نشر تدوينة نعى من خلالها ضحايا الحادث وقال “لقد تلقيت برعب خبر وفاة 5 أشخاص ابرياء وذلك على إثر التدافع الذي حدث خارج الملعب، فضلا عن رقم مهم للجرحى”.

وأضاف المتحدث ذاته قائلا “لقد كنا جميعا تحت صدمة الواقعة، لكن لا شىء يضاهي حجم الألم الذي يعاني منه عائلات وأسر الضحايا”.

وختم تدوينته “لم نكن أنا الفنانون الذين رافقوني على المسرح على دراية بهذه الحادثة وعواقبها المؤلمة قبل وأثناء الحفل الموسيقي مما يفسر استمرار أدائنا، لو كنا بدراية بهذا الخبر القاتل لن نصعد المسرح”.

ز
نُشر
< السابق
التالي >