بسبب رأس دمية.. حياة أم تتحول إلى جحيم

بسبب رأس دمية.. حياة أم تتحول إلى جحيم

اشتكت سيدة بريطانية من تحول حياتها إلى جحيم بسبب رأس دمية اعتمدت عليها كيحلة من أجل مساعدتها على نوم ابنها.

وقالت “لارني كلارك” إنها كانت تعاني كثيرا عندما تريد تنويم رضيعها البالغ 14 شهرا، لأنه كان يمسك بشعرها ويشده لوقت طويل حتى يستغرق في النوم، ما كان يسبب لها صداعا في رأسها.

وأضافت الأم البريطانية البالغة 22 عاما، أنها قررت في أحد الأيام البحث عن بديل لها، فأحضرت له رأس دمية بشعر طويل من أجل أن يشده عندما يريد أن ينام، لكنها لم تكن تتوقع أن حيلتها هذه ستجعل ابنها يتعلق برأس الدمية ويسميها “بابا”.

وأشارت لارني إلى أن رضيعها لم يعد يفارق الدمية، فبدأ يأكل طعامه معها، ولا ينام إلا وهي في يده، كما لا يرغب في الخروج إلى الخارج دون مرافقتها له، حتى أصبح مهوسا بها، وعندما تحاول إخفائها عنه يصرخ ويبكي بشدة حتى تعيدها له.

وكشف الأم البريطانية أن مشاكلها مع رأس الدمية لم تقتصر على ذلك فقط، بل إنها في بعض الليالي تنسى وجودها، وعندما ترى الرأس فجأة تظن أن هناك شخصا معها في المنزل، ومرات أخرى تقبله على ظنا من أنه رأس ابنها.

 

 

ز
نُشر
< السابق
التالي >