بسبب العنف وسوء المعاملة.. حقوقيون فرنسيون يطالبون بوقف تصدير مواشيهم للمغرب

بسبب العنف وسوء المعاملة.. حقوقيون فرنسيون يطالبون بوقف تصدير مواشيهم للمغرب

طالبت جمعيات حقوقية الوزير الأول الفرنسي إدوار فيلي، بوقف تصدير المواشي الفرنسية لعدد من الدول العربية من بينها المغرب، بسبب ما وصفته “بالوضعية المزرية” للمجازر في تلك البلدان، وتعرض الماشية لمعاملة سيئة فيها أثناء ذبحها.

وقالت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية، إن جمعية “Welfarm” وجهت نداء إلى الوزير الأول نهاية الأسبوع الماضي، طالبت فيه فرنسا بوقف تصدير مواشيها للمغرب والجزائر ولبنان وتونس، بسبب إنعدام البنية التحتية وقوانين حماية الحيوانات هناك، لافتة إلى أنها تذبح في تلك البلدان بطريقة عنيفة.

وأضافت الجمعية أن فرنسا تصدر ما يقارب 800 ألف رأس ماشية سنويا لهذه الدول، مشيرة إلى أن استمرار تصديرها لهم يدل على أنها ترعى ممارسات تجرمها في بلادها، وهو ما اعتبروه “نفاقا” لا يجب استمراره أكثر من ذلك.

يذكر أن البياطرة في المغرب قاموا بإضراب في يوليو الماضي، احتجاجا على الوضعية السيئة للمسالخ، مشيرين إلى أنها لا تستجيب لأدنى المعايير الصحية الواجبة على مستوى البنيات التحتية والتجهيزات والنظافة والعمل، ومطالبين إعادة تأهيلها.

 

ز
نُشر
< السابق
التالي >