في تطور مثير.. الطب الشرعي يكشف عن السبب الحقيقي لوفاة هيثم أحمد زكي

في تطور مثير.. الطب الشرعي يكشف عن السبب الحقيقي لوفاة هيثم أحمد زكي

أظهر تقرير مبدئي للطب الشرعي بعد تشريح جثة الممثل المصري هيثم أحمد زكي، أن وفاته كانت طبيعية، وجاءت بسبب تناوله لجرعة زائدة من العقاقير والأدوية.

وقالت وسائل إعلام مصرية، أن الممثل المصري عاد إلى منزله يوم وفاته من النادي الرياضي وهو يشعر بإرهاق نتيجة التمرين، فتناول جرعة زائدة من العقاقير المقوية للعضلات، ما جعله يصاب بمغص شديد وتقلصات أدت إلى وفاته.

وحسب موقع “ليالينا”، فإن التحقيقات كشفت أن هيثم شعر بعياء شديد جعله يستعين بأحد حراس الأمن من أجل أن يرافقه إلى الصيدلية للحصول على مسكن آلام، مشيرة إلى أنه أخذ حقنتين ثم عاد إلى منزله.

وأضاف المصدر، أن الحارس ذهب في اليوم الموالي من أجل الإطمئنان عليه، لكنه لم يجبه، كما أن لم يكن يرد على اتصالات خطيبته وخالته، ليتم إعلام الشرطة التي كسرت باب شقته وعثرت عليه ميتا داخل الحمام.

وأشار الدكتور أيمن حسان رئيس مصلحة الطب الشرعي وكبير الأطباء الشرعيين إلى أنه تم إرسال عينات من جثمان الراحل إلى المعامل الطبية والكيماوية من أجل تحليلها والوقوف على سبب الوفاة بالضبط، على أن يصدر التقرير الطبي النهائي بعد 10 أيام.

وحسب وسائل إعلام مصرية نقلا عن مدير أمن الجيزة، فإن المصالح الأمنية تلقت بلاغا من مباحث قطاع أكتوبر يفيد بأن خطيبته أبلغت بأنها لم تستطيع الوصول إليه رغم اتصالها الكثير به، ما دفع قوات الأمن إلى الإنتقال إلى شقته بعد استئذان النيابة العامة، حيث تم العثور على جثته.

يذكر أن هيثم البالغ 35 عاما، هو ابن الممثلين الراحلين أحمد زكي وهالة فؤاد، ودخل لمجال التمثيل بعد وفاة والده بعد صراع طويل مع مرض سرطان الرئة عام 2005، من أجل استكمال دوره  في فيلم “العندليب” الذي جسد فيه حياة المطرب عبدالحليم حافظ.

ز
نُشر
< السابق
التالي >