رئيسة وزراء نيوزليندا تعرض إنجازاتها في دقيقتين وتبهر نشطاء عرب ومغاربة

رئيسة وزراء نيوزليندا تعرض إنجازاتها في دقيقتين وتبهر نشطاء عرب ومغاربة

استطاعت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، أن تعرض إنجازاتها السياسية التي طبقتها خلال حكومتها منذ تنصيبها سنة 2017، وذلك في مدة لا تتجاوز دقيقتين.

وأبهرت جاسيندا، نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، منهم العرب والمغاربة، وذلك بعدما نشر الحساب الرسمي للحزب الذي تنتمي إليه جاسيندا، مقطع فيديو، تظهر فيه وهي تسرد إنجازاتها في مدة وجيزة.

وقالت أن الحكومة قد وفرت 92.000 وظيفة فى العامين الماضيين، وأنشأت أكثر من 2200 منزل حكومي، وزرعت 140 مليون شجرة، إضافة إلى توفير رعاية محسنة للسرطان مع المزيد من آلات الإشعاع.

كما أنها قدمت زيارات أرخص للأطباء لأكثر من 500.000 شخص، ورفعت الحد الأدنى للأجور، وبَنَت عددا كبيرا من الفصول الدراسية فى المدارس يسع لـ 100.000 طالب، وحاربت البطالة حتى وصلت إلى أدنى معدل لها في 11 عاما، وقد سردت كل ذلك في أول 30 ثانية فقط من الفيديو، إلا أن القائمة لم تنته حيث شملت عددا أكبر من الإنجازات.

وتزامنا مع مرور عامين من انتخابها كرئيسة الوزراء النيوزيلندية، قرر فريق عمل الرئيسة أن يضعها في هذا التحدي كاختبار أمام المواطنين.

 

 

ويشار إلى أن، جاسيندا كيت لوريل أرديرن، هي رئيسة وزراء نيوزلندا، تولت زعامة حزب العمل النيوزلندي، وكانت عضوا في البرلمان، إذ انتخبت لعضويته لأول مرة في الانتخابات العامة لعام 2008، وتعتبر هي أصغر رئيسة حكومة في العالم بعد أن تولت منصبها كرئيسة وزراء لنيوزلندا في سن السابعة والثلاثين.

بدأت جاسيندا حياتها المهنية بعد تخرجها من جامعة “وايكاتو” في عام 2001، بالعمل كباحثة في مكتب رئيسة الوزراء “هيلين كلارك”، وعملت فيما بعد في المملكة المتحدة كمستشارة سياسية لرئيس الوزراء البريطاني، ثم جرى انتخابها رئيسة للاتحاد الدولي للشباب الاشتراكي في عام 2008، وشغلت المنصب لما يقارب العشر سنوات.

و
نُشر
< السابق
التالي >