يباع بالصيدليات.. إدارة الأغذية والعقاقير تحسم الجدل حول تسبب دواء شهير للسرطان

يباع بالصيدليات.. إدارة الأغذية والعقاقير تحسم الجدل حول تسبب دواء شهير للسرطان

أكدت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية، أمس الجمعة، أن الشكوك التي تحوم الجدل حول تسبب دواء زانتاك الشهير السرطان “لا أساس لها من الصحة وإنه من المستبعد تسببه بذلك”.

وأشارت إدارة الأغذية وحسب ما تداولته تقارير صحفية أجنبية أن تجارب أجرتها على عقار زانتاك المُستخدم في علاج حرقة المعدة، بيّنت أنه يستبعد أن يتسبب الدواء في تكون مواد مسرطنة.

وقالت جانت وودكوك، مديرة مركز تقييم العقاقير والأبحاث في الإدارة في بيان، إن “مستويات التلوث المكتشفة في رانيتيدين، وهي المادة الفعالة في زانتاك واحتمال تكون مادة (إن.دي.إم.إيه) المسببة للسرطان، تشبه المستويات التي تتوقعها عند تناول أطعمة شائعة مثل اللحوم المشوية والمدخنة”.

وقالت الإدارة أيضاً إن الفحوص التي أجرتها لمحاكاة ما يحدث في المعدة، والأمعاء الدقيقة، تشير إلى أنه لا يتسبب في تكون مواد مسرطنة.

وأوضحت أنها لا تزال تخطط لتجربة الرانيتيدين على البشر، للتأكد مما إذا كان يتسبب في تكون مادة (إن.دي.إم.إيه).

وسبق أن سحب سحب العقار الذي تنتجه سانوفي الفرنسية،من عدة بلدان، لعل أبرزها تونس، ومصر، وكندا، بحسب ما ذكره موقع إذاعة “مونت كارلو” الفرنسية، كما تم سحبه من السعودية، وفقاً لما ذكرته صحيفة “مكة”.

ح
نُشر
< السابق
التالي >