بعد أزيد من شهرين على رحيلها.. رشيد الوالي يتذكر أمينة رشيد “لالة حبي يصعب نسيانها”

بعد أزيد من شهرين على رحيلها.. رشيد الوالي يتذكر أمينة رشيد “لالة حبي يصعب نسيانها”

تذكر الممثل المغربي رشيد الوالي، الراحلة أمينة رشيد بعد أزيد من شهرين على وفاتها، وتعاها بكلمكات مؤثرة.

وقال الوالي معلقا على صورته برفقتها، نشرها على صفحته الخاصة بالأنستغرام: “صورة للذكرى . يصعب نسيانها لالة حبي أمينة رشيد بابتسامتها الرائعة، وقلبها الذي يحب الخير للجميع، كل واحد كيجبدوه فعالو”.

وكان الوالي قد نشر سابقا مقطع فيديو، أثناء تلقيه خبر وفاة “لالة حبي”، وجه فيه رسالته للراحلة وهو يبكي قائلا: تعازي لأهل وأبناء وكافة أسرة فنانتنا أمينة رشيد، التي عرفتها منذ بداياتي في الميدان وشاركتها مجموعة من الأعمال، وآخرهم كان فيلم “فيها الملحة والسطر ومابغاتش تموت”، فيما كان آخر لقاء لي معها في مهرجان السينما بهرهورة، والذي تم تكريمها فيه، ورغم مرضها وتعبها إلا أنها كانت حاضرة في المهرجان بكل حب، وسمحت لنا بالتقاط الصور معها رغم معاناتها مع المرض في حين أن ممثلة أخرى قد لا تسمح بذلك.

وأشار في معرض حديثه، إلى أنه كان ينوي زيارتها في منزلها بعد انتهاء العطلة الصيفية، لكن الموت سبقه.

ويذكر أن، أمينة رشيد من مواليد 1936 (83 عاما)، قدمت للمسرح ما يزيد عن 60 عمل مسرحي ضخم وشاركت في العديد من الأعمال التلفزيونية منذ سنة 1962، كما عملت في الإذاعة المغربية كممثلة لسنوات طويلة وقدمت حوالي 3500 تمثيلية وسهرة ومسلسل اذاعي.

ويشار إلى أن آخر ظهور لها، كان أثناء تكريمها في مهرجان السينما بهرهورة رفقة الممثلتين المغربيتين سعيدة باعدي و ماجدولين الإدريسي، والممثلة المصرية سمية الحشاب، فيما كانت مشاركتها الأخيرة في الأعمال الفنية سنة 2013 في سلسلة “هنية مبارك ومسعود”، واستطاعت أن تكسب قاعدة جماهيرية واسعة بمشاركتها في مجموعة من الأعمال التلفزية والسينمائية من بينها فيها الملحة والسكار ومابغاتش تموت، رحيمو، العوني بجزيئيه، لالة حبي، وغيرها.

و
نُشر
< السابق
التالي >